مِـــﻧَـــتْـــــدّىْ اٌسُــيٌــــاٌخً اٌلِــــعٍــــرُبّـ


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القبور و اصنافها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المرابط
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 84
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 26/07/2014

مُساهمةموضوع: القبور و اصنافها   الثلاثاء يوليو 28, 2015 8:22 pm


القبر حفرة في الأرض بعمق متر أو ما يزيد، ثم يحفر في باطنها حفرة صغيرة بقدر ما يسع جسد الميت تُسمَّى اللحد، يوضع فيها الميت وتُغطى بالطوب اللبن ثم يُهال التراب بعد ذلك على الحفرة. والقبر أول منازل الآخرة إذ يأتي الميت ملكان يسألانه، فيصبح قبره روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النار حسب عمله.
وللقبور حرمة فلا يجلس عليها، كما أمر رسول الله بزيارتها والسلام على أهلها. ونهى عن تعظيم القبور واتخاذها مساجد وأمر بتسويتها وعدم تجصيصها.
نبذة تاريخية
. كانت القبور تنحت في الصخر وبعضها الآخر يُبنى فوق سطح الأرض. استخدمت الشعوب القديمة المقابر أو القبور للمحافظة على سلامة أجساد موتاهم. اعتقد المصريون القدماء بأن روح الشخص المتوفى تزور موقع الدفن. لذلك بنوا الأهرامات لملوكهم.
وكان بعض هذه القبور القديمة يحتوي على الممتلكات الشخصية. لقد تعلم العلماء الكثير عن الحضارات البدائية من محتويات هذه القبور.
نحت اليهود القبور في الصخر. وكانت معظم القبور اليونانية بسيطة إلا أن تلك الموجودة في مقاطعات آسيا الصغرى كانت متقنة غاية الإتقان. وكان أشهرها مقبرة موسولوس في هاليكارناسوس في كاريا. شيّد الرومان قبورًا فخمة على طول الطرق المؤدية إلى المدينة، حيث لم يكن الدفن مسموحًا به داخل المدينة. ولازالت آثار المقابر الرومانية موجودة على طول طريق أبيان. أما النصارى القدماء فقد بنوا القبور في غرف تحت الأرض تسمى سرداب الموتى.
- بفضل الدراسات الأثرية الحديثة صنفت القبور القديمة في فلسطين الى :

(1) القبور المنحوتة في الصخر.
وهي أكثر عدداً من غيرها وأقدم عهداً ويوجد منها أشكال عديدة. أبسطها وأقدمها كان في الأصل مغارات.
ومن تلك المدافن ما تألف من غرفة على كل من جانبيها صف من القبور يدعى باسم ((كوكيم)) (جمع كوك باللغة العبرانية) وهو عبارة عن قبر منحوت ضيق على قدر جسم الميت.

(2) القبور المبنية.
وعددها قليل في فلسطين وهي أحدث عهداً من القبور المنحوتة في الصخر.

(3) النواويس.
استعمل الفينيقيون النواويس. أما العبرانيون فلم يستعملوا النواويس التي اقتبسوها عن الفينيقيين إلا قليلاً جداً.
وفي عصر الحكم اليوناني وضعوا الأنصاب وشيدوا الأبراج على القبور.
وفي العهد الجديد يوجد وصف لبعض القبور.
القبور المبيضَّة. أي المدهونة بالكلس أو المجصصة كما جاء في الترجمة اليسوعية
القبور المختفية ويرجح أنها قبور الفقراء التي كانت تحفر في الأرض حفراً فيدفن الميت فيها وتغطّى بقطع حجارة، ويردّ التراب عليها فلا تظهر أنها قبور.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://arab-dowsers.mountadactif.com
 
القبور و اصنافها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مِـــﻧَـــتْـــــدّىْ اٌسُــيٌــــاٌخً اٌلِــــعٍــــرُبّـ :: منٌتُدُى عٱم لتُحًليّل ٱلإشّٱرٱتُ وِٱلرموِز وِٱلكنٌوِز وِٱلدُفُٱئنٌ :: أكاديمية منتدى كنوز ودفائن المغرب العربي-
انتقل الى: