مِـــﻧَـــتْـــــدّىْ اٌسُــيٌــــاٌخً اٌلِــــعٍــــرُبّـ


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 في مانع الجمل الابيض و الاورق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المرابط
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 84
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 26/07/2014

مُساهمةموضوع: في مانع الجمل الابيض و الاورق   الأربعاء يوليو 30, 2014 2:03 pm

نتناول اخواني مسالة من المسائل المتصلة بالموانع
مقتطفة من كتابنا المخطوط= في موانع الكنوز انواعها و تجلياتها وحلولها الشرعية
وانما نعرض الامر بيانا لهذا النوع
مع ابقاء التفصيل لما سينشر ان شاء الله في الكتاب
وقد الح علينا بعض الاخوة في بيان هذا المانع لما اعترضهم
وسبب اجماع اهل الدفين على خطورته
حتى سمي باشرف الموانع
وما سبب خطورته وما سبب تسميته باشرف الموانع تفضيلا
ومادلالة لفظ الشرف
وسنطرق هذه الامور ان شاء الله

/في هيئته وصورته وبيانه وتجليه

يخرج الجمل الابيض في كل وقت من ليل او نهار
وخروجه في النهار خيالا وصوتا وجرسا
وخروجه في الليل شعاع ثم نور ازرق ثم نور ابيض مشع كالقمر تحجبه الغيوم
ثم يتجلى بهيئة الجمل العربي ذو السنام الواحد والرقبة الطويلة يكون في وضع الجري ورقبته الى اسفل
واخطره الهدار ذو الكشكشة وهو لعاب ضخم يخرجه من شدقه الاسفل
وهو ابيض ناصع اما الاورق فابيض غرته سوداء او اسود غرته بيضاء
اما تجليه فيتجلي الابيض الهدار عند الوصول الى المال خاصة ان كانت تمنعه رخامة او سطحة
والاورق يتجلى على ابواب الدواميس الممنوعة
فان ظهر الابيض تجليا قبل الحفر فاعلم ان المال يتجاوز المنع الى الرصد الفلكي
وهو هنا في الارصاد لافي الموانع انذاري لانه ليس الجمل الحقيقي بل تخيل وايهام
فجميع موانع الارصاد الفلكية المطلسمة ليسوا مسلمين
لانهم تولدوا عبر اسحار ونواميس تقدس الكواكب والافلاك
فهم خدم هذه الطلاسم وليسوا بمسلمين
وانما قد يجاورهم المسلمون عمارا وزوارا وليسوا بالحراس الفلكيين المؤبدين
يتبع
شكرا اخواني على متابعتكم
وعلى تفهمكم
فالعلم لاحدود له
وانما طلبه كله امر محال
وقد ركزت هنا على مانع الجمل لامور منها التباسه
عند كثير من اهل الدفين
ورغبة اخوة احبهم من زمن في الكلام على هذا المانع
وقد ظهر لي مانع الجمل مرتين
مرة في قبر روماني على ربوة مشرفة بجهة باجة
في عام 1999 في شهر نوفمبر
ظهر ظهور تجل كامل
وصرفته بعد نحو ساعة من المدافعة والرد
حتى شددت الحزام والازر وشمرت عن ساعد الجد
وظهر لي بعدها بنحو عامين خيالا يجري ويدور
ونحن نتاكد من مكان في غابة
وظهر نهارا بعيد صلاة العصر
ففر الناس وترك صاحب الالة الته
ونزلوا الى اسفل الغابة الكثيفة
فلم اجد الا الصياح عليهم ان يجتمعوا عند مكان السيارة
وكان موقفا شائكا اذا الغابة محروسة والصوت مسموع
ولكن الله قدر اللطف في الحالين
وعندما وصلت وجدتهم على حال من الخوف والتعب
وقالوا انهم ارادوا تركي وحدي لولا اصرار صاحب الالة رحمه الله
على الانتظار
وهذا مكان الداموس وقد ظهر فيه الجمل الاورق اما المكان الاول فالجمل الحقيقي الابيض
وسنواصل النظر ي هذا الامر ان شاء الله

/في سبب تسميته بأشرف الموانع

اتفق العارفون باحوال الموانع واصحاب فن الكنوز الخبيرون بحقيقة الحال
وما اقلهم واكثر المدعين والمتخرصين الخابطين خبط عشواء
اتفقوا ان مانع الجمل الابيض الحقيقي المتجلي الصائل
هو أشرف الموانع على الاطلاق
واختلفوا في السبب الداعي الى هذا الوصف
فذهب البعض الى ان بقية الموانع الصائلة ترد على صفة ادنى من صورة الجمل
ومن اهمها في درجة صولته العبد السياف وعروسة الكنز والضفدع والفيل والرامي المختفي
فالجمل ارفعهم قدرا ومكانة
وذهب قوم الى ان شرفه من كونه مسلما مطلقا لادين له غير دين الاسلام
وبقية الموانع قد تكون على ديانات اخرى
وراى قوم ان شرفه كونه عربيا لاعجميا متكلما بلغة فصيحة في حال نطقه
وقال قوم لابل شرفه في هيبته وهيئته ونوره وحركته
وخالف ناس فقالوا بل شرفه في انه لايحرس الا الاموال العظيمة
ومن هذه الفرقة الاخيرة من قال بل يحرس اموال المسلمين والحجاج والصالحين
وتمسك كل قوم برأيهم واتفق بعضهم على الجمع بين امرين
ولكني ارى ان شرفه في اجتماع امور كثيرة مما ذكره الناس
ومنها الاسلام والعربية والصولة والهيئة
وأخالف اهل الراي الاخير من منطلق التجربة
فقد شهدته حارسا لمال في قبر روماني في اشد حالات صولته وتجليه
سنواصل العمل اخواني على كشف هذا المانع المهم
وقد استفاد من طلبوا مني تحقيق امره
وهم قوم لاشان لهم بالانترنات
فاهل الدفين الفعليين لايطلعون على المنتديات
وانما ينقل لهم ابناؤهم والشباب ما يكتب ويمحصونه بمعرفتهم
وخبرتهم وشيبتهم في هذا الميدان
ومكابدتهم للمنع الجاني الحقيقي
فليس من راى كمن سمع
وربما يبول بعض احداث الاسنان و حتى بعض الكبار
على انفسهم من مانع دون مانع الجمل
ههههههههههههههه
ويظنون ان الوصول الى الذهب الخالص سهل ومتيسر
وهم وراء شاشات الكمبيوتر
على كل حال
سنواصل امرنا ونوضحه لاهله واصحابه

/في خطره وشدة صولته وحقيقة منعه

اذا تقرر ان صفة اشرف الموانع انما تتصل عند اغلب من تصدى للنظر في امره من كونه عاتيا
وصائلا وقاتلا فقد تقرر انه من الموانع الخطيرة وهذا الخطر قد يتجلى في ظهوره القوي
نورا ساطعا ثم جسما كبيرا على مثال جملين كبيرين وكذا من تجاوزه التحذير الى المهاجمة
وانما تعيقه الحصون قليلا ولا تردعه الا الحصون المنيعة المخصصة لصنفه من الموانع
وخطره ايضا من شدة بطشه فهو لايقتل بالصور العادية بل بالنفض
وهو ان يكسر العظام جميعا بالرفع والاسقاط
او بالرفس بالاقدام او بالنفخ والتطيير
وكلها سبل رهيبة شنيعة
والجمل الابيض هو مانع وهو ايضا حارس في الرصد الفلكي
والكثير من الناس لايفرقون بين المانع والرصد الذي لايكون الا فلكيا طلسميا
فالمانع هو الجن الساكن على الكنز بعد اربعين سنة شمسية اي ثمانية وثلاثين سنة قمرية
وقد اختلفوا فقالوا بل العكس وقيل بل اقل من ذلك ولكن الاصح القول الاول
فليس لسكنه سبب من انزال او تكليف بل هو سكن تملك وتحيز
وسبب سكن الجن للكنوز هو القوة الايونية المؤبدة للذهب التي تغذي ذواتهم الاثيرية بالطاقة الحيوية
او للاسرار المغناطيسية في المعادن والجواهر فضلا عن الاسرار الغيبية
هذا لخاصتهم اما العامة فيسكنون حتى الكهوف الفارغة المظلمة و امرهم ايسر واهون
اما الرصد الفلكي فعمل سحري طلسمي لتوليد ارواح من قوة الطوالع والافلاك
وتكليفها بحراسة الكنوز دهورا ويتولى خلفهم متابعة المهمة ان تطاول الزمان
ولابد من جسم مصنوع بحكمة النواميس يسمى الطلسم يضمن ديمومة العمل والتاثير والسيطرة
فلايجب استخدام كلمة الرصد لانها اكبر من المنع
والكنوز المرصودة قليلة جدا ولاتكون الا عظيمة جليلة او نفيسة خطيرة
ونعود الى امر الجمل فقد قلنا ان الابيض المتجلي الصائل القاتل
هو المانع الحقيقي اما الاورق فهو حارس فقط متشكل من الرصد
اما موانع الرصد الحقيقية ففي الكهوف والدواميس والاديرة العظيمة
ترسله وترسل غيره للتحذير فحسب على خلاف الاول فهو المهاجم القاتل

/في المال المستولي عليه بالتملك والغلبة

راينا فيما سبق من العمل ان هذا النوع من الموانع من موانع الدرجة الاولى الصائلة القاتلة
وانه يحرس مالا استولى عليه بالتقادم فتديره اي جعله دار ومقرا ومحرسا وطاقة
والعجب ان بعض الاموال التي يستولي عليها تظهر قليلة
مثلما نجد في بعض التقييدات او في التجارب
ولكن هذا هو الظاهر فلا يحرس مانع من الدرجة الاولى الا مالا جزيلا
وانما قلته حجما ونفاسته قيمة
فان كان ذهبا فهو مطعم بالعقود والجواهر الغالية والاحجار المكرمة
ولكن اغلب ما يحرس هو الجرار العظيمة المسماة ببلادنا الخوابي والازيار
وقد يحرس مالا مادة حفظه من جنسه
كالمال المخفي في جلود اعناق الابل او في ما يصنع من اوبارها
وهي المسماة بعنق الجمل
ومتى علمت يقينا ان المانع جمل ابيض
فاعلم انك امام دفين مهم جدا غير عميق البتة
فاقصى ما يحفر هو القامة والنصف وهي اقل من الثلاثة امتار
مع وجود السطحة والجبس
وعادة ما يحرس الخبايا متقنة الاخفاء والاعداد والتحصين من عوارض التلف

اقول ما قاله الشاعر القديم

جاء سهيل رافعا رمحه//ان بني عمك فيهم رماح

اما رد صولته من الناس فكمال التحصين بالاستعدادات التي ضبطنا اهمها
في عملنا الكامل التام =السيف المتين في جزءه الثاني
واما رد صولته من الحكيم القائم على اخراج الكنز
فاضافة الى الشروط الكاملة في السيف المتين
فلا بد من شروط نفسية وايمانية وبركة ظاهرة وباطنة
وحصول فراسة كاملة تتاتى من تقوى الله ومراقبته
يتولد منها فروسية روحانية تتجاوز المدافعة الى المرابطة الى الفتك
ولايكون هذا بغير علم شرعي وبركة متصلة وصبر عظيم
واختم بقول اخر

وكل يدعي وصلا بليلى// وليلى لاتقر لهم بذاكا
.
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://arab-dowsers.mountadactif.com
 
في مانع الجمل الابيض و الاورق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مِـــﻧَـــتْـــــدّىْ اٌسُــيٌــــاٌخً اٌلِــــعٍــــرُبّـ :: منٌتُدُى عٱم لتُحًليّل ٱلإشّٱرٱتُ وِٱلرموِز وِٱلكنٌوِز وِٱلدُفُٱئنٌ :: أكاديمية منتدى كنوز ودفائن المغرب العربي-
انتقل الى: